||  نهاري: أردوغان عنوان الرجولة والمواقف  ||  غزة بين صمت الحكومات وصرخة الشارع الأوروبي  ||  مهاجر من الحسيمة يُهدّد بإسقاط الجنسية المغربية  ||  ترسيم الأمازيغية مكتسب لمن أيها الأحرار؟  ||  مشبال: علال الفاسي كان غير مرغوب فيه في منزل الخطابي   ||  سوق "الرواضي" بالحسيمة ملاذ للباحثين عن لحم الماعز  ||  سحر رمضان في المهجر  ||  بنكيران: المعارضة فاشلة  ||  "ساجد" تَختتم أنشطتها الرمضانية بإمزورن بحضور والي الجهة  ||  الإحتجاج يعود إلى مدينة إمزورن من بوابة التضامن مع فلسطين

على الهامش

الجزيرة ريف : بورتريه

يقوم عدد مهم من سكان إقليم الحسيمة برحلات أسبوعية معكوسة في اتجاه سوق " أحد الرواضي" الذي يبعد عن مدينة الحسيمة بحوالي 15 كيلومترا، ويوجد في الطريق الساحلي الرابطة بين الحسيمة وطنجة. ففي صباح كل أحد، تكون منطقة الرواضي على موعد مع سوقها الذي يتوافد عليه سكان القرى وال... (التفاصيل)

الرأي والرأي الآخر

أخبار الحوادث

أخبار الجمعيات

تعاونية البحارة بميناء سيدي احساين بتزغين تستفيد من شاحنة لتسويق أسماكها

الجزيرة - ريف : عن لجنة الإعلام

في إطار المشروع المندمج تحت عنوان "المساهمة في التدبير المستدام للموارد الطبيعية لفائدة خمس جماعات قروية " أولاد أمغار، بودينار، أيت مرغنين، تمسامان، وتزاغين بدائرة الريف إقليم الناظور الممول من طرف كل من الاتحاد الاوروبي و حكومة بلينسيا المستقلة و المنفد بتنسيق مع كل من مجلس التعاون من أجل السلام باسبانيا وجمعية AZIR لحماية البيئة بالحسيمة و جمعية تسغناس للثقافة و التنمية بالناظور الذي يندرج في إطار تأهيل البنيات الأساسية لبعض القطاعات الاقتصادية و الاجتماعية بالمنطقة و الذي من أهدافه الحفاظ على استمرارية الثروة السمكية التي تعد مصدر رزق شريحة واسعة من سكان المنطقة وكذلك نقل و تسويق المنتوج السمكي في ظروف صحية .
وفي نفس السياق نظمت جمعية AZIR لحماية البيئة بتنسيق مع كل من تعاونية البحارة الصيادين لسيدي احساين وجمعية ثسغناس للثقافة والتنمية و مجلس التعاون من أجل السلم ، يومه الأحد 9 ماي المنصرم بميناء سيدي احساين بتزاغين التابعة لاقليم الدريوش مراسيم تسليم شاحنة مجهزة بآلة تبريد بمواصفات عالية لفائدة تعاونية البحارة الصيادين لميناء سيدي احساين وقد تمت هده المراسيم بحضور لجنة تتبع أنشطة دعم الصيد التقليدي المكونة من المكتب الوطني للموانئ و مندوبية الصيد البحري زيادة على شركاء المشروع جمعية AZIR لحماية البيئة، مجلس التعاون من أجل السلام باسبانيا (ACPP) و جمعية تسغناس للثقافة و التنمية بالناظور.
في اطار نفس المشروع استفاد أزيد من 280 من البحارة الصيادين بعدد من التكاوين في ميدان السلامة البحرية ،الصفة القانونية والجبائية ،الاقتصاد الاجتماعي و التعاونيات والمحافظة على الثروات البحرية والبيئة كما أنه إستفاذ مجموعة من تلاميذ مدارس المنطقة بتكوين حول التربية البيئية هذه التكاوين تكفلت بهم جمعية AZIR ،كما تكفلت جمعية تسغناس للثقافة و التنمية ببناء سوق لتسويق السمك بسوق خميس تمسمان زيادة على العديد من المرافق الصحية و محطة لتصفية المياه العادمة وتزويد دوار آيت موسى بالماء الصالح للشرب من جهة أخرى سيتم تزويد عدد من الشواطئ التي ترسو بها القوارب بآلات الجر لهده الأخيرة.

عن لجنة الإعلام و التواصل

24.05.2010. 17:08

لايوجد تعليقات

خانة التعليق تدعم الكتابة الافتراضية بالعربية

تعليقك على الموضوع

* = حقل مطلوب

:

:


4 + 5 =

.لن تُنشر التعليقات التي تحمل ألفاظ تَعْيير أو الخارجة عن الاعْتِيَادي والشتائم أو السباب في مضمونها

مواضيع أخرى ...

نهاري: أردوغان عنوان الرجولة والمواقف

مهاجر من الحسيمة يُهدّد بإسقاط الجنسية المغربية

سحر رمضان في المهجر

بنكيران: المعارضة فاشلة

قرعة البطولة الوطنية 2014/2015

قصف إسرائيلي يُصيب شاب أمام أعين والدته
أهداف المبارة الودية بين تطوان وشباب الريف

أخطر المجرمين: قراصنة الشوارع

تارجيست مع غزة

من دار لدار في الحسيمة

لحظة التدخل الأمني في حق مخلدي "أنوال"

باريس تشتعل تضامناً مع فلسطين

من مسيرة "نصرة غزة" بالرباط

عملية "إفطار الصائم" بالحسيمة

العماري: المغرب يَستوعِب ولا يُستَوعَب

طنجة تتضامن مع غزة

المغرب وخطر الإرهاب

الشوالة .. مهنة صامدة في وجه التاريخ

أبو النعيم: عصيد كافر يجب قتله

مواجهات بين مغاربة و الأمن الإسباني في باب سبتة

السمر الليلي الرمضاني بالحسيمة

تشييع جثامين ضحايا إنهيار عمارات بوركون

لحظات إنتشال الجثث من تحت الأنقاض بالبيضاء

مواطنون يَشتكون من تلوث واد سفتولة بآيث بوعياش

إرتفاع عدد ضحايا إنهيار بوركون إلى 15 قتيل

صواريخ المقاومة تُفزع الإسرائيليين

قتلى إثر إنهيار ثلاث عمارات بالبيضاء

 

|  اتصل بنا   |   أعلن معنا   |   تـنــويه هام  |   انضم إلى مراسلينا   |  فريق العمل  |

صحيفة الجزيرة ريف الإلكترونية | Aljazeera rif ©

 

جميع التعليقات تعبر عن رأي أصحابها و لاتخص إدارة شبكة الجزيرة ريف